أرى العالم : كشفت دراسة جيولوجية أن البقعة الواقعة بين وادي السهباء ووادي الرمة، جنوب منفذ البطحاء الحدودي تعد الأغنى على مستوى العالم بالثروات النفطية.

 وأشار البروفيسور الدكتور عبدالعزيز بن لعبون، مستشار نفط سابق في أرامكو وأستاذ الجيولوجيا في جامعة الملك سعود إلى أنه يقع بين الواديين أكثر من 100 حقل نفط وغاز، في عدد من دول الخليج، أكثرها في السعودية؛ ليصبح الواديان هما الأغلى بالثروات في العالم بحسب ”العربية.نت.

وأضاف: “هذه البقعة تعد الأغنى بالعالم بالثروات الطبيعية، ما بين نفط  وغاز، وتضم حقل الغوار، وهو أكبر الحقول النفطية في العالم على اليابسة، وحقل نفط برقان في الكويت، وهو ثاني أكبر حقل نفط على اليابسة، وحقل نفط السفانية في السعودية، وهو أكبر حقل نفطي مغمور في العالم”.