أرى العالم : وكالات : مصر :  تقدم أحد المحامين المصريين ببلاغ للنائب العام، ضد شركة “أوبر” بتهمة تعرض إحدى المواطنات للتحرش على يد أحد سائقيها.

وذكر البلاغ أن المرأة طلبت سيارة من الشركة لتوصيلها لوجهتها، لكنها فوجئت منذ انطلاق الرحلة أن السائق يحاول اجتذاب الحديث معها بشكل لافت، وطلب منها أنه يكون ضمن قائمتها في طلب التوصيل.

وأضاف البلاغ أن السائق أصر أن يأخذ رقم هاتفها في ورقة مكتوبة رغم أنه ظاهر لديه في البرنامج المعد لعملية التوصيل بالشركة.

وذكرت الشاكية أن الحديث بدأ بالانحدار لقصصه وبطولاته النسائية التي توحي وتلمح إلى أنه رجل تعشقه النساء، وظل يتحدث عن حياته الشخصية، وأنه يمتلك شقة في السويس وعرض عليها أن يسافر معها إليها.

والصدمة كانت حين انتهت الرحلة، وحين مدت يدها لتعطه أجرة التوصيل، جذبها السائق بكل شهوانية وأخذ يقبلها فابتعدت عنه، وهي تحت تأثير الصدمة العصبية التي أفقدتها النطق.