أرى العالم :  عثر أهالي قرية “هين سلمو” بمنطقة جورين في أقصى ريف حماة الشمالي الغربي، على شاب احتجزه والده 4 سنوات في حظيرة حيوانات.

وعلى أثر بلاغ تقدم به أهالي القرية لإحدى النقاط العسكرية التابعة للجيش السوري، عثرت قوة أمنية على الشاب الذي كبّله والده بالسلاسل والأصفاد.

وأشار الأهالي إلى أن الشاب الذي يعاني مرضاً نفسياً شديداً، وجد مكبلاً بالسلاسل، وفي حالة صحية سيئة جداً، حسبما ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأفاد فرد من الطاقم الطبي أن الشاب نُقل إلى مستشفى لإخضاعه لمزيد من الفحوصات النفسية والطبية لتقييم حالته والبدء في علاجه.

وبالتحقيق مع والده لمعرفة تفاصيل القضية، أشار إلى أن حالته النفسية وطبيعته العدوانية الشرسة دفعته إلى الاعتداء بالضرب على العديد من الأشخاص.

وأشار إلى أن ذلك دفعه لتقييده بالسلاسل الحديدية لمنعه من إلحاق الأذى بالآخرين، لافتاً إلى أنه هو الآخر لم يكن يجرؤ على الاقتراب منه، وكان يقدم له الطعام من النافذة .