أرى العالم : «عكاظ» (مانيلا) استيقظ الفلبينيون يوم (الأربعاء) على إعلان رئيس البلاد رودريغو دوتيرتي نيته تغيير اسم الدولة إلى «مهارليكا»، والتخلي عن مسماها الحالي. معللا ذلك بأن اسم «الفلبين» يذكّر الشعب الفلبيني بالاستعمار الإسباني لبلاده، لاسيما أن الاسم منسوب لملك إسبانيا «فيليب الثاني». ويعكس الاسم المقترح «مهارليكا» ثقافة سكان المنطقة، إذ يشير إلى «النبل والشهامة». ونقلت وكالة «الأناضول» عن وسائل إعلام فلبينية أن المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية سلفادور بانيلو أكد أن فكرة الرئيس ستساهم في محو الاستعمار من ذاكرة الشعب، مشيرا إلى أن دستور بلاده يمنح البرلمان الحق في تشريع قانون بهذا الخصوص، ومن ثم طرحه للتصويت عبر استفتاء شعبي. يذكر أن مقترح تغيير اسم «الفلبين» إلى «مهارليكا» يعود إلى الرئيس الفلبيني السابق فرديناند ماركوس، الذي طرح الفكرة إبان حكمه على البرلمان الفلبيني، الذي اعترض حينها، وطالبه بالعمل على تخليص البلاد من الفساد والاستبداد أولا، ومن ثم تغيير مسماها!