أرى العالم : صادق شاب في الثلاثينيات من عمره بمحكمة الليث العامة، غرب السعودية , على اعترافاته بجريمة قتل زوجته داخل منزلهما بمركز غميقة شرقي الليث.

و بحسب "صحيفة تواصل" تعود تفاصيل الجريمة المفجعة عندما قام شاب يعيش بمركز غميقة شرقي محافظة الليث، بنقل زوجته جثة هامدة إلى مستشفى الليث العام، ويظهر عليها آثار كي بالنار وكدمات مختلفة في أنحاء جسدها وحروق، يدعي أنها ماتت طبيعياً في المنزل، فيما تم استدعاء الشرطة التي بدورها قامت بالقبض على الشاب وإجراء تحقيق معه حول الحادثة.

وأحيل للنيابة العامة، التي أجرت معه تحقيقاً موسعاً انتهى باعترافاته بقتل زوجته، وقد تم إحالته للمحكمة العامة بالليث بحكم الاختصاص حيث صادق على اعترافاته أمس الأربعاء بقتل زوجته البالغة من العمر 22 عاماً.

وبحسب المعلومات؛ فإن الشاب في العقد الثالث من عمره حديث عهد بالزواج إذ لم يمرّ على زواجه من المجني عليها سوى شهرين تقريباً، فيما لا تزال الجثة تقبع داخل ثلاجة الموتى في مستشفى الليث العام لحين استكمال الإجراءات اللازمة المتعلقة بالحادثة.