أرى العالم :  ولدت امرأة من مدينة شيامن بمقاطعة فوجيان جنوب شرق الصين توأما من رجلين مختلفين بعد خيانة زوجية.

وذكرت صحيفة ديلي ميل، أن الحادثة أكدتها اختبارات فحص الحمض النووي الذي أجري أثناء تسجيل المولودين في مركز الشرطة.

وبينت التحاليل أن زوج المرأة الصينية أب لطفل واحد فقط من التوأم، وهذا ما أكد شكوك الزوج التي شعر بها عندما لاحظ أن أحد المولودين لا يشبهه بتاتا.

وحاول الرجل الحصول على تفسير من زوجته، لكنها رفضت التهم الموجهة إليها مبررة ذلك بأنه هو الذي زور نتائج اختبار الحمض النووي.

واعترفت المرأة، في وقت لاحق، بأنها خانته مرة واحدة مع رجل آخر، أصبح والد أحد الطفلين.

وتعد ولادة توأم من رجلين مختلفين ظاهرة نادرة للغاية، وتسمى بالإخصاب المتعدد "Superfecundation".