أرى العالم : تُوفي المُسِن حيزان الحربي؛ اليوم، بعد تعرُّضه لحادث دهس قبل نحو شهر؛ رقد معه في العناية المركزة حتى فاضت روحه لخالقها، وهو صاحب أغرب قضية عرفتها المحاكم السعودية، ونشرتها "صحيفة سبق"، في حينه.

تعود قصته بعد اختلافه مع شقيقه الأصغر حول رعاية والدتهما المُسِنة؛ حيث كان يريد أن يبرّها ويكسب أجرها حتى تطوّر الخلاف ووصل إلى ساحة القضاء.

وبعد جلساتٍ طويلة حكم القاضي، بأن تكون رعايتها لأخيه الأصغر؛ وذلك لتقدُّم سن "حيزان"؛ فبكى بشدة وتأثر لأن والدته ستغادر منزله، وانتشرت قصته في الأوساط السعودية عامة.