أرى العالم : رسيا اليوم : نقلاً عن : Newshub : اتهم القضاء الأمريكي أبا بقتل رضيعه، البالغ شهرا من العمر، وذلك إثر توجيه لكمة له على رأسه.

وذكرت مصادر محلية أن الأب، أنتوني ترايس، أقدم على لكم طفله الرضيع أثناء نوبة غضب أصابته عقب خسارته للعبة فيديو، في منزل العائلة الواقع في مدينة لويزفيل الأمريكية.

كما ذكرت الشرطة الأمريكية أن المتهم ضرب رأس طفله الرضيع بأداة التحكم الملحقة بلعبة الفيديو، و"بعدها حمله محاولا إسكاته، إلا أنه سقط من يده على أرض المطبخ".

وبعدها ترك الأب الرضيع لمدة وجيزة لإعداد الحليب له، ولما عاد وجده في حالة صحية خطيرة فسارع بطلب الإسعاف، لكن الصغير توفي في المستشفى متأثرا بما أصابه.

وجرى اتهام الأب بارتكابه اعتداء إجراميا ضد طفل، من الدرجة الأولى، في حين تم لاحقا تصعيد التهمة إلى جريمة قتل، وحددت كفالة إطلاق سراحه بمليون دولار أمريكي.

ويحتجز المتهم حاليا في "قسم التصحيحات" في لويزفيل، بينما تستمر الشرطة في التحقيق حول مكان تواجد والدة الطفل، رونيشا تونستيل، أثناء وقوع الحادثة الرهيبة.