أرى العالم : استعانت غرفة الرياض بالشرطة لإقناع أحد الفائزين بمسابقة، تقدر قيمة إحدى جوائزها بمبلغ 135 ألف ريال، كانت ضمن جوائز شركة الاتصالات السعودية.

وبحسب "صحيفة سبق" بدأت القصة عندما تواصلت الشركة مع المواطن الفائز من محافظة بيشة، وذلك بإشراف وحضور مباشر من قِبل ممثل غرفة الرياض، ولم يصدق المواطن الخبر، وفشلت كل المحاولات في إقناعه، فيما حاولت غرفة الرياض - باعتبار أنها الجهة الرسمية المشرفة على المسابقات داخل منطقة الرياض - التواصل مع الفائز الذي كرر الرفض وعدم تصديقه خبر فوزه.

وأصرت الغرفة على عدم إعادة السحب على الجائزة لاختيار فائز آخر؛ إذ رأت أن الفائز أحق بها، ويجب إقناعه؛ لتبدأ الغرفة بالتواصل مع المتحدث الرسمي لشرطة منطقة الرياض؛ لعل في اتصال الشرطة ما يعطي مصداقية لدى المواطن الفائز.

وتفاعلت الشرطة مع طلب الغرفة، وتواصلت مع المواطن، وأكدت حقيقة فوزه بالجائزة، وأقنعته بالحضور إلى مقر الغرفة بالرياض لاستلام جائزته. وتسلم الفائز جائزته بحضور مسؤولي الغرفة وشركة الاتصالات السعودية.