أرى العالم : صحيفة تواصل : نجح الشاب فهد الصاعدي الحربي في تخليص أهل منطقته من ذئب شرس يعدو على ماشيتهم في وادي ريم جنوب المدينة المنورة.

وقال الحربي: “أتعب الذئب ملاك الماشية لدينا في وادي ريم، الذين حاولوا مراراً اصطياده دون جدوى، ففكرت في دخول تحدّ لإمساكه، وعملت مصيدة من حديد وأشياء بسيطة بطريقة سهلة وغير مكلفة، وبعد اكتمال الخطة أخذتُ عهداً على نفسي بعدم قتله أو أذيته، وبالفعل تم تركيب المصيدة في عدة أماكن ولمدة ٣ أشهر”؛ وفقاً لـ”العربية نت”.

وأضاف: “لاحظت ذكاء الذئب الذي كنت أتابعه بالكاميرا، وجاء إلى موقع الفخ ثلاث مرات وسقط في المرة الثالثة، وبمجرد إمساكه قمت بإكرامه ووضعت وجبة طعام له عبارة عن ذبيحة كاملة، فلم يأكل منها سوى القلب والكبد، وعرفت أنه لا يأكل إلا الأكباد والقلوب، ولا يأكل أي شيء من الذبيحة، وأصبحتُ أوفر له الطعام الذي يحبه”.

وتابع الحربي قائلاً: “طلب مني الجيران ذبحه، معارضين إطلاق سراحه، حتى انهالت على طلبات شراء الذئب، فرفضت كل تلك العروض، وبعد 7 أيام من رعايته قمتُ بإطلاق سراحه في مكان بعيد عن القرية”.