أرى العالم : سكاي نيوز عربية : وكالات : عاش ركاب رحلة جوية لحظات من الرعب في الأجواء بعدما تسببت كتل من البَرَد في تحطم زجاج النافذة في قمرة القيادة، لكن الطائرة تمكنت من الهبوط بسلام، يوم الأحد في الصين.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الطائرة وهي من طراز "إيرباص إي 380" كانت في رحلة من غوانغزهو والعاصمة بكين، على ارتفاع 11 كيلومترا حين ظهرت تصدعات هائلة في الزجاج من جراء كتل البَرَد.

وأجرى طاقم الرحلة، اتصالا طارئا، بهيئة المراقبة الجوية، وهبطت الطائرة بشكل آمن، بعد نحو 90 دقيقة من تعرض زجاج قمرة القيادة لأضرار كبيرة، لكن المركبة واصلت الرحلة على علو 5 كيلومترات فقط.

وتحلق الطائرات التجارية في العادة على علو 10 أو 11 كيلومترات، بالنظر إلى عوامل الضغط والحرارة، لكن الطائرة الصينية، وجدت صعوبة في البقاء ضمن المستوى نفسه حتى لا يتحطم الزجاج بشكل كامل.

وعلى الرغم من فداحة الأضرار، ظل الربان يؤكد في اتصاله بهيئة المراقبة، قدرته على الرؤية، واستطاع أن ينجز الهبوط بحرفية عالية.

من ناحيتها، أوضحت شركة "شاينا ساوثرن إيرلاينز"، أن الهبوط جرى بشكل مرن في مطار بكين الدولي، ولم يؤد إلى وقوع أي إصابة.

واضطر مطان بكين الدولي، يوم الأحد، إلى إلغاء 111 رحلة جوية من جراء هطول المطر بغزارة وهبوب عدد من العواصف الرعدية الخطيرة.