أرى العالم - سكاي نيوز عربية : تسبب طفل صيني في الثانية من عمره، بإقفال هاتف والدته لثمانية وأربعين عاما، بعدما أدخل كلمة المرور بشكل خاطئ، مرات عديدة.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن إمرأة صينية تركت هاتف "آيفون"، في يد ابنها حتى يشاهد عددا من الفيديوهات التربوية.

واكتشفت صاحبة الهاتف التي تسكن في شنغهاي، شرقي الصين، أن ابنها أقفل الهاتف لخمسة وعشرين مليون دقيقة، أي قرابة ثمانية وأربعين عاما.

ويقوم هاتف "آيفون" بتمديد مدة القفل كلما جرى إدخال كلمة مرور خاطئة، ولا يعلم أحد عدد المرات التي حاول فها الطفل إدخال كلمات مرور عشوائية.

وقالت المرأة لو مازحة، في تصريح لوسائل إعلام صينية، "في الواقع، لا يمكنني أن أنتظر 48 عاما حتى أحدث حفيدي عن الخطأ الذي ارتكبه والده".

وبوسعها أن تستعيد جهازها، متى شاءت، لكنها تحتاج إلى القيام بعملية لحذف كل ما جرى حفظه في الجهاز، وإعادته إلى "حالة المصنع"، وإلا فإنها مطالبة بالانتظار لنحو نصف قرن، حتى تستعيد صورها، دون خسارة أي شيء.