أرى العالم : تعرض الشاعر إبراهيم زولي للطعن بآلة حادة والضرب من قبل مجموعة من الأشخاص بعدما قاموا بالهجوم عليه في منزله أمام أبنائه والاعتداء عليه بوحشية قبيل أذان مغرب أمس (الخميس).

وبّين المتحدث الإعلامي لصحة جازان نبيل غاوي أن "زولي" تعرض لضربة قوية بقطعة حديدية في بطنه، لافتاً إلى أن وضعه الصحي مطمئن وإصابته ليست خطيرة.

وأوضح غاوي وفقاً لـ"عكاظ"، أنه في حال تدهورت حالته سيتم تحويله إلى مستشفى الملك فهد المركزي بجازان.

وأكد مصدر أمني بشرطة ضمد أن الجهات الأمنية تلقت بلاغاً بالواقعة والبحث جار لملاحقة الجناة لضبطهم وتقديمهم إلى العدالة.

وقال الشاعر إبراهيم زولي إن الجناة قاموا بالهجوم عليه داخل منزله وأمام وأولاده، مشيراً إلى أن شرطة ضمد تعرف أسماء الجناة ورغم ذلك لا زالوا طلقاء.

وأضاف زولي أن المشهد الأصعب في الاعتداء عليه هو مشاهدة أبنائه له خلال ضربه وبكائهم عليه، مشدداً على أنه لن يغادر المستشفى قبل القبض على الجناة.